المعرفة و النور

اهلا بك منتدى المعرفة و النور تشرف بوجودكم
فاذا كنت زائر نرجو التسجيل و اذا كنت عضو فى المنتدى نرجو تسجيل دخولك
المعرفة و النور

اسلامى علمى ثقافى دينى فكرى تعليمى وكل شى

المواضيع الأخيرة

» لكل طلاب الثانوية العامة
الثلاثاء يوليو 16, 2013 6:40 am من طرف Admin

» الفن الاصلى
الإثنين نوفمبر 08, 2010 9:23 am من طرف ملاذ...

» شوف الصورة دى و احكم
الإثنين نوفمبر 08, 2010 9:02 am من طرف ملاذ...

» مصر تطرد إسرائيليا حرض المشجعين
الخميس أكتوبر 28, 2010 6:52 pm من طرف ملاذ...

» فـــن الديكوباج بورق الكتب
الخميس أكتوبر 28, 2010 6:27 pm من طرف ملاذ...

» اي طفل ....من هذه الاطفال كنت
الخميس أكتوبر 28, 2010 5:59 pm من طرف ملاذ...

» تاريخ بلدنا العريق ( تاريخ هذا البلد لا تقرا بس طالعة )
الخميس أكتوبر 28, 2010 5:35 pm من طرف ملاذ...

» لفسطاط
الخميس أكتوبر 28, 2010 5:27 pm من طرف ملاذ...

» سماء معظم الدول وعواصمها حسب الترتيب الأبجدي
الخميس أكتوبر 28, 2010 5:17 pm من طرف ملاذ...

خدمات المعرفة و النور

اضغط هنا لتكبير الصورة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 801 مساهمة في هذا المنتدى في 260 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 233 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو اشرف فتحى على فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:18 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

ترجمة


    حياة الفيلة

    شاطر

    Admin
    عضو متطور
    عضو  متطور

    انثى
    عدد الرسائل : 552
    العمر : 20
    المزاج : رايقة
    تاريخ التسجيل : 13/06/2008

    حياة الفيلة

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 15, 2010 11:15 am

    الفيل حيوان ثدييي نباتي، وهو من أضخم حيوانات الغابة يعيش غالبا في آسيا و في غابات أفريقيا، ويربطه الصينيون دائما بالعظمة والكبرياء، فهناك مثل الصيني يقول "ركب فلان فيلاً " أي أصبح سعيداً.

    ويتميز الفيلة بالذاكرة القوية التي تعي الأشياء والأماكن لسنوات عديدة، ويستفيد بذاكرته تلك في الوصول إلى موارد المياه في فترات الجفاف التي قد تمتد لسنوات في أفريقيا، كما أنها تحب التمرغ في الوحل والطمي ورش التراب على ظهورها فذلك يحميها من حرارة الشمس الحارقة ويمنع عنها الحشرات المزعجة.

    وللتعرف عن قرب بحياة الفيلة وقدراتها الخاصة، أفاد باحثون بأن الفيلة بإمكانها الرقص والاصطفاف في طابور والمشي بخطوات منسقة على وقع موسيقى بعد خضوعها لتدريب خاص ولكن هناك الآن فيلة بإمكانها الامساك بالريشة ورسم لوحات زيتية جميلة.

    وأشار الباحثون إلى أن الفيل "لانكام" البالغ من العمر 11 سنة ينتمي إلى مجموعة فيلة لديها ميول فنية تعيش في مايسا بمنطقة تشاينج ماي بشمال تايلندا، مؤكدين أن هذه الحيوانات رسمت حتى الآن مئات اللوحات من بينها أوان من زهور تباع الواحدة منها بحوالي 45 جنيه استرليني.

    وانضم الفيل لانكان في عام 2004 إلى مجموعة تتألف من 7 فيلة حيث استطاعت تحطيم الرقم القياسي في رسم اللوحات الزيتي، ويتدفق كل عام ملايين السياح إلى تاينلدا من أجل مشاهدة تلك الفيلة وهي ترسم لوحات لفيلة مثلها أو اشياء أخرى كالزهور وما شابه.

    حاسة الشم تجمع شمل الفيلة



    وقد كشفت أبحاث حديثة أن بإمكان الفيلة اقتفاء أثر ثلاثين من 'أفراد العائلة' وتحديد أماكن وجودها من خلال حاسة الشم.

    وتبين من الدراسة التي شملت قطعانا من الفيلة في كينيا، أن أعضاء القطيع يستخدمون الذاكرة بالإضافة إلى حاسة الشم للبقاء على صلة مع أفراد العائلة خلال الأسفار الطويلة، كماأنه تقتفي آثار بعضها حين تضطر إلى الانقسام إلى مجموعات صغيرة.

    وقد شملت الدراسة التي قامت بها جامعة سانت أندرو 36 قطيعا عائليا تعيش في منتزه أمبوسيلي الوطني، وتبين من خلال الأبحاث أن قطعان الفيلة البرية تشكل مجموعات عائلية ترتبط بصلات من خلال الأم وتسافر معا بحثا عن الطعام.

    طبيعة خاصة جداً

    أما عن فترة حمل أنثى الفيل فهي سنتين أو 22 شهراً وهي تحن على ولدها كثيراً وتدافع الأنثى الكبيرة قائدة القطيع عن جميع الصغار في حالة تعرضهم للخطر وبالأحرى فإن الصغار مسئولية القطيع بأكمله يدافعون عنهم حتى لو لم يكونوا أولادهم، وقد تنجب الفيلة توأماً ففي هذه الحالة تحتاج دعم جميع أفراد القطيع لرعاية الصغيرين.

    يحدث بشكل نادر أن تنجب الأنثى توأم ويعني ذلك صغر في الوزن عند الولادة ومسئولية إضافية في رعاية صغيرين تشبه صغار البشر في رغبتها في اللعب والغفلة عن الأخطار، فهي تقضى وقتها في اللعب والتعرف على المخلوقات المحيطة، وتقوم الأنثى الكبيرة وبقية الإناث على رعايتها وحمايتها متى تطلب الأمر ذلك.

    الفيلة بارعة في العمليات الحسابية



    كما أكدت باحثة يابانية أنه معروف عن الفيلة أن لديها ذاكرة قوية، ولكن دراسة حديثة كشفت أنها بارعة أيضا في الحساب.

    وأوضحت الباحثة أن بإمكان أنثى فيل آسيوية اسمها "أشيا" عدّ أرقام صغيرة بدقة تصل إلى 90%.

    وقالت الباحثة ناوكو إيري، من جامعة طوكيو في اليابان إن "أشيا" استطاعت بسهولة التفريق بين دلوين في واحد منهما تفاح أكثر من الثاني.
    ووضعت الباحثة ثلاث تفاحات في دلو، ثم تفاحة في الدلو الثاني، وبعد ذلك أسقطت 4 تفاحات في الدلو الأول و5 أخرى في الثاني.

    وأشارت الباحثة إلى أن "أشيا" 31 سنة استطاعت التوصل إلى نتيجة حسابية وهي أن 3 زائد 4 أكثر من واحد زائد خمسة، وبدأت تأكل من الدلو الذي فيه 7 تفاحات لا 6 مما يشير إلى تمتعها بقدرة حسابية أكيدة.

    والغريب أن قطعان الذكور أقل انضباطاً وتعاوناً وترابطاً من قطعان الإناث، وتهيم بشكل منفصل عن قطعان الإناث إلا أنها تتواصل معها بتواصل تحت صوتي وهي أقل تعقيداً من قطعان الإناث.

    ويقضي الفيل ثلاثة أرباع اليوم في مضغ النباتات الفقيرة في قيمتها الغذائية ولذلك يستعيض عن ذلك الفقر الغذائي بتعويض الكمية والأفيال تعري الغابات فهي تأكل 200 كيلوجرام من النباتات يومياً، ولذلك فإن الفيل يستبدل ضروس الطواحن 6 مرات في حياته لكثرة استهلاكها.

    ويخرج الفيل كمية هائلة من الروث تصل إلى 136 كيلوجراماً تعيش عليها خنفساء الروث، كما يخشى الفيل النار والأصوات العالية ولذلك فعند هجوم الأفيال على المزارع، يسرع المزارعون الآسيويون بحمل شعلات نارية كما يطرقون على صفائح.

    ولا يخشى الفيل الفأر كما هو شائع، وتلك حكاية قديمة لا أصل لها من الصحة، وعندما تشعر الأفيال بقرب موتها أو بالإنهاك فهي تذهب إلى أماكن المياه، وقد تموت هناك وبتراكم العظام يصبح ما يسمى مجازاً بمقبرة الأفيال. والفيلة عاطفية جداً فيما يتصل بالموتى ويظهر توترها وخوفها إذا ما رأت جمجمة فيل آخر، تماماً مثل الإنسان.

    وأخيراً.. الفيلة تتعلم أداب استخدام المراحيض



    ضمن أحدث تقليعات العلماء بعض المتخصصين فى دراسة سلوك الحيوان بإخضاع الفيلة التايلاندية على تدريب جديد يعد الأول من نوعة، والذى يهدف إلى تعليم الفيلة أداب استخدام المراحيض.

    ويشير المتخصصون أنه بعد نجاح الفيلة فى تعلم الرقص والعزف على الآلات، فإنه ليس من الصعب أن تتعلم الأداب والأصول العامة مثل استخدام المراحيض.


    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 7:25 pm